CUSHING’S DISEASE IN DOGS

داء كوشينغ لدى الكلاب

يصيب داء كوشينغ الغدد الكظرية ويسبب إفراط إفراز بعض الهرمونات. ويصيب في الغالب الكلاب الأكبر سنًا نتيجة لورم بالغدة النخامية التي يطلق عليها اسم «الغدة الرئيسية» لأنها تتحكم بمعظم الغدد الصماء. بعض سلالات الكلاب مثل بوسطن تيرير والبودل والبيجل والبوكسر والدشهند أكثر عرضة للإصابة بداء كوشينغ.

في حالة الاشتباه بداء كوشينغ لدى الكلاب، قد تظهر بعض الأعراض على كلبك مثل العطش الشديد والحاجة الملحة للتبول بالخارج أثناء الليل والخمول وزيادة تناول الطعام. بالإضافة إلى تساقط الشعر وترقق الجلد وإصابته بالآفات الجلدية، فقد تظهر على الكلاب المصابة أعراض أخرى مثل انتفاخ البطن وزيادة مخزون الدهون في الأعضاء الموجودة بمنطقة البطن، والتي تزداد في الحجم.

تشخيص وعلاج داء كوشينغ لدى الكلاب أمر معقد وقد يكون مكلفًا. أحد طرق التشخيص تشمل اختبار تحفيز الهرمون الموجه لقشر الكظرية. يتم خلال هذا الاختبار جمع عينة دم ثم يقوم الطبيب البيطري بحقن الهرمون الموجه لقشر الكظرية. بعدها يتم فحص دم الحيوان الأليف مرة أخرى. إذا كانت مستويات الكورتيزول مرتفعة ومستمرة بالتصاعد، فإن ذلك أحد مؤشرات وجود داء كوشينغ.

علاج داء كوشينغ يعتمد على موقع الورم بالجسد. تُزال أورام الغدة النخامية في الإنسان باستخدام الجراحة، أما في الكلاب يتم استخدام العقاقير لعلاجها. يخفض العلاج حدة الأعراض بالإضافة إلى خفض كم شرب المياه. ولأن داء كوشينغ عادة ما يصيب الكلاب الأكبر سنًا، يُعتقد خطئًا أنه مرض قاتل. لكن العديد من الكلاب المصابة تموت من أسباب أخرى مرتبطة بالعمر. يمكنك استشارة الطبيب البيطري حول داء كوشينغ والعناية الممكن تقديمها وخيارات التدخل المتاحة لكلبك.

سلالة جديدة من العناية بالحيوانات الأليفة

نمهد الطريق لتغيير وإثراء بيئة العناية بالحيوانات الأليفة في الإمارات من خلال تقديم ممارسات الطب البيطري الشاملة ذات المستوى العالمي. حيوانك الأليف بمثابة أحد أفراد العائلة والعائلة تستحق الأفضل.

احجز الآن