FELINE LEUKEMIA VIRUS (FeLV)

فيروس اللوكيميا لدى القطط

القطط -مثل البشر- عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض والعدوى. فيروس اللوكيميا الذي يصيب القطط هو أحد تلك الأمراض، تتم الإصابة بالفيروس عن طريق التواصل المباشرة مع قط مصاب أثناء التزاوج أو تنظيف الجسم أو مشاركة صندوق فضلات أو مشاركة وعاء طعام. لكن فيروس اللوكيميا الذي يصيب القطط لا ينتقل بسهولة بين القطط إلا بعد قضاء فترات طويلة في تواصل مباشر.

ورغم اسمه إلا أن الإصابة بفيروس اللوكيميا الذي يصيب القطط لا يعني الإصابة بسرطان اللوكيميا الذي يؤثر على نخاع العظام. بل هو عدوى فيروسية أشبه ما تكون بفيروس الإيدز. لكن من الهام معرفة أن الفيروس لا يصيب سوى القطط ولا يؤثر عليك أو على أفراد عائلتك. لكن فيروس اللوكيميا الذي يصيب القطط تم اكتشافه إلى جانب الإصابة بتشخيص سرطان النخاع العظمي. ورغم أنهما من الحالات الخطيرة التي تؤدي إلى الوفاة، تسهل الوقاية من فيروس اللوكيميا الذي يصيب القطط عن طريق إبقاء قطك داخل المنزل وتجنب أي تعرض محتمل للقطط المصابة.

أعراض فيروس اللوكيميا الذي يصيب القطط تشمل الخمول وخسارة الوزن والإسهال وتغير بالتنفس وشحوب اللثة واصفرار بياض العين أو الفم. إذا ظهرت تلك الأعراض على قطك، عليك اصطحابه فورًا إلى الطبيب البيطري. تشخيص فيروس اللوكيميا الذي يصيب القطط عملية بسيطة تشمل فحص دم سريع ونتائجه دقيقة. إذا تم تشخيص قطك بفيروس لوكيميا القطط، احرص على بقاؤه بالمنزل لمنعه من التماس مع أي قطط أخرى غير مصابة. رغم عدم وجود أي علاج للقضاء على الفيروس، تم تطوير تطعيمات للوقاية من الإصابة بفيروس لوكيميا القطط. ينصح الكثيرون بتطعيم جميع القطط خاصة تلك التي تنام بالخارج ضد فيروس اللوكيميا الذي يصيب القطط. يمكنك استشارة الطبيب البيطري لمزيد من المعلومات حول التطعيم والفيروس.

سلالة جديدة من العناية بالحيوانات الأليفة

نمهد الطريق لتغيير وإثراء بيئة العناية بالحيوانات الأليفة في الإمارات من خلال تقديم ممارسات الطب البيطري الشاملة ذات المستوى العالمي. حيوانك الأليف بمثابة أحد أفراد العائلة والعائلة تستحق الأفضل.

احجز الآن