LYMPHOMA IN DOGS

سرطان الغدد الليمفاوية لدى الكلاب

سرطان العقد الليمفاوية يصيب الجهاز الليمفاوي ويصيب كل من البشر والكلاب. ويؤدي ذلك إلى تضخم العقد الليمفاوية خارجي وداخلي. أحد أشيع أنواع السرطان لدى الكلاب هو سرطان الغدد الليمفاوية ويلاحظ انتشاره بين الكلاب كبيرة السن. بعض سلالات الكلاب مثل بولماستيف وجولدن رتريفر وسانت بيرنارد وباسات هاوند أكثر عرضة للإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية مقارنة بغيرها من سلالات الكلاب.

توجد أربعة أنواع من سرطان الغدد الليمفاوية التي تصيب الكلاب وأشيعها هو الليمفوما متعددة المراكز والغذائية (التي تصيب القناة الهضمية) والمنصفية (نادرة) وفوق الليمفاوية التي تؤثر على جزء معين من الجسد خارج الجهاز الليمفاوي. الأعراض الشائعة لسرطان الغدد الليمفاوية هي تضخم العقد الليمفاوية وفقدان الشهية والخمول وفقدان الشهية والوذمة (تورم الرجلين أو الوجه).

رغم أن سبب سرطان الغدد الليمفاوية لا يزال لم يتم اكتشافه بصورة قاطعة لكن يعتقد أن البكتيريا والفيروسات والتعرض للمواد الكيميائية والحقول المغنطيسية قد تكون هي المسؤولة عن سرطان الغدد الليمفاوية لدى الكلاب. ويشخص الطبيب البيطري باستخدام الشفط بالإبرة الرفيعة لسحب عينة من العضو المصاب أو من العقد الليمفاوية. وقد ينصح باستخدام «الاختبارات المرحلية» لفحص تطور الليمفوما. وعلاج سرطان الغدد الليمفاوية يرتكز بالمقام الأول على العلاج بالمواد الكيميائية والإشعاع والجراحة. وتعاني بعض الكلاب من أعراض جانبية نتيجة للعلاج الكيميائي مثل الإسهال والتقيؤ وفقدان الشهية. ونوع العلاج الكيميائي الذي يحتاج إليه كلبك يعتمد على نوع سرطان الغدد الليمفاوية المصاب به.

ورغم أنه مرض خطير لا علاج شاف له، هناك إجراءات يمكنك اتباعها لضمان راحة كلبك والعناية به خلال الفترة المتبقية من حياته. على الرغم من أنه الموت نهاية حتمية، يمكنك تحسين نوعية حياة حيوانك الأليف عن طريق المشاركة الفعالة في رحلة العلاج والرعاية. يمكنك استشارة الطبيب البيطري بشأن سبل العناية بكلبك المصاب بمرض مفضي للوفاة.

سلالة جديدة من العناية بالحيوانات الأليفة

نمهد الطريق لتغيير وإثراء بيئة العناية بالحيوانات الأليفة في الإمارات من خلال تقديم ممارسات الطب البيطري الشاملة ذات المستوى العالمي. حيوانك الأليف بمثابة أحد أفراد العائلة والعائلة تستحق الأفضل.

احجز الآن